القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار المشاركات

ستائر مختلفة

ستائر مغايرة جديدة

الستائر الحديثة القريبة العهد: وهي التي يسدل به على نوافذ القاعة لتغطيتها من أشعة الضوء، وقد استخدم الناس الستائر القريبة العهد منذ الدهر الأثري، لتغطية نوافذ الحجرة من أشعة الضوء، وحتى لا يتضح ما في في نطاق البيت من الخارج، لذا اعتبرت الستائر الحديثة القريبة العهد من متطلبات البيوت القريبة العهد، لا يبقى أي بيت يخلو منها، ودخل على تصنيع الستائر الحديثة الجديدة الكثير من التقدمات و التعديلات، فصارت مغايرة الأنواع اليوم، بعدما كانت تقتصر على قطعة إحدى القماش، بمعدل مؤثرة القاعة التي ستوضع فوقها، لتخيط الستائر بالعديد من التصاميم الجميلة، ذات الألوان الوفيرة، والتي تناسب بقية أثاث البيت، وذوق أصحابه.

تمثّل الستائر واحدة من أكثر أهميةّ الأجزاء التي يحتوي أعلاها العفش في البيت فلا يكاد يخلو أي بيت من الستائر على اختلاف أشكالها فهي تمنح البيت جماليّة عالية، بالإضافة لكونها تمنح البيت بزواياه المتنوعة فضل، ومن المعلوم أنّ الستائر ينهي أتى بها من المتاجر التجارية دون علم أسلوب وكيفية صناعتها وتفصيلها عن طريق تحديد التخطيط وأسلوب وكيفية خياطة أجزائها المتنوعة.
 لهذا سنتناول في ذاك الموضوع أسلوب وكيفية تفصيل الستائر وخياطتها حيث تحدث خياطة الستائر على النحو التالي:
في طليعة الشأن يلزم تحديد طبيعة القماش المرغوب استعماله في تفصيل الستائر، حيث يلزم تحديد المقر التي توضع فيه الستائر لتحديد نوعية القماش وطبيعته، حيث لا تتشابه الأقمشة المستخدمة في تصنيع وتفصيل الستائر لغرف الأطفال عن هذه التي تستخدم في يوم عرفات القٌعود ولا تتشابه كذلكً عن هذه الستائر التي توضع في المطبخ لهذا تمثل الأقمشة المخصصة في تصنيعها واحدة من أكثر أهمية الخطوات التي يقتضي المراعاة بها في مدة استعداد الستائر للتفصيل.
 حيث تعتبر تلك الخطوة واحدة من الشواهد على الإتقان في الصنع، حيث إنّه ليس بالضرورة أن تكون المبالغة في التعقيدات والإضافات هي ما تعرب عن الإتقان في التفصيل غير أنها كل ما كانت تعرب عن انسجام بين كيفية التفصيل وفئة القماش ولونه هو ما يعرب عن دومين دقة ذاك التفصيل مثلما ويضفي حسن اختيار مقر الستارة طابعاً جذاباً فوق منها كذلكً. حتى يمكننا اختيار الأقمشة الموقف ينبغي اهتمام المقر فنختار الأقمشة الزاهية التي تشتمل صوراً لأشخاص كرتونية لغايات تفصيل الستائر لغرف الأطفال.
 ونختار الأقمشة ذات الألوان الهادئة لتفصيل الستائر المخصصة بغرفة المعيشة أمّا عن الأقمشة ذات الألوان الهادئة فتوضع في حجرات السبات حتى يحس الإنسان بالهدوء طوال نومه أما عن قماش المطبخ فمن المحبذ أن يكون من الأقمشة الكاروهات القصيرة والتي لا تتخطى طول الشباك.


حتى الآن تلك الخطوة نقوم باتخاذ القياسات المرتبطة بمساحة المؤثرة ونحدد بينما إذا أردنا أن تكون الستاره تغطي منطقة الناجعة لاغير أو أن تكون ذات منطقة أضخم ونحدد ايضاً إذا أردنا أن تكون مثبتة على يد ماسورة أو بواسطة تعليقات معزولة حيث يحدد ذاك الشأن كيفية الخياطة المرتبطة بالستارة من الحافةة العلوية وبذلك نختار لون القماش ونوعه ونبدأ باختيار الحكاية الواقعة والمرغوبة للمنطقة الذي توضع فيه الستارة ونراعي كذلكً طبيعة التفصيل الذي سيعتمد وفي التتمة بعدما نختار كل تلك الموضوعات لا بد علينا من اختيار شكل ردة القماش التي يكمل إضافتها على الجزء الذي بالأعلى من الستارة وحالياً ما علينا إلا أن نبدأ بخياطة الأجزاء المختصة بالستارة.


أسلوب وكيفية خياطة الستائر
خياطة الستائر، وتفصيلها تفتقر إلى عمل دقيق، ومتقن للاستحواذ على ستارة مستعدة، ومن المحتمل خياطة الستارة في البيت، إلا أنها تتطلب إلى وقت مضاهاة، بهذه التي نشتريها مستعدة، وتتاح طريقتان لخياطة الستائر، وهما:

خياطة الستائر يدوياً

الأدوات المطلوبة:
قطعة قماش بيضاء أضخم بقدر يسير من كمية المؤثرة.
قطع قماش ملونة بحسب الذوق المختص.
إبرة وخيط لون أبيض.
حلقات تعليق الستائر.
كيفية الخياطة:
خياطة أطراف قطعة القماش البيضاء بشكل ممتاز، ومن المحتمل أن يتساعد شخصان على خياطة كل طرف، للانتهاء من المجهود بشكل سريع.
تخييط حلقات تعليق الستائر في الطرف العلوي من قطعة القماش البيضاء، وبعد الانتهاء من هذا تصير الستارة البيضاء مستعدة للتعليق.
اختيار اللون الملائم من قطع القماش الملونة، حتّى تكون القطعة المختارة أضخم حجماً من قطعة القماش البيضاء حتى تغطيها وتغطي المؤثرة على نحو إجمالي.
خياطة أطراف قطعة القماش الملونة، وتوصيل حلقات تعليق الستائر بها، وبالتالي تعلق فوق قطعة القماش البيضاء.
ملاحظة: على الأرجح استثناء الستارة الملونة، وإبقاء الستارة البيضاء لاغير، غير أن يلزم التحقق بأنها لا تبدو في نطاق البيت لخارجه، ويعتمد ذاك على درجة سماكة القماس المختار لصنع الستارة.

خياطة الستائر باستعمال ماكينة الخياطة
تعد خياطة الستائر باستعمال ماكينة الخياطة، أكثر سهولة، وأعلى سرعة، وأدق فمن الجائز تحديد كمية مقدار الخيط، في جميع طرف من أطراف الستارة، عدا عن أن الخيوط سوف تكون منتظمة في خياطتها، وتعاون في إضافة عدد محدود من الزينة على الستارة كقطع القماش المخيطة بأشكال مستعدة، والتي تتطلب إلى توصيل متقن في الستارة.

الأدوات المطلوبة:
ماكينة خياطة منزلية.
خيط بلون أبيض.
قطع القماش البيضاء والملونة.
حلقات تعليق الستائر.
أسلوب وكيفية الخياطة:
يوضع طرف قطعة القماش البيضاء لدى إبرة ماكينة الخياطة، وأثناء دقائق تكتسب قطعة قماش بيضاء مخيطة، وأيضاً يكرر الشغل لباقي قطع القماش الملونة.
لإضافة حلقات تعليق الستائر، غير ممكن توصيلها بالستارة باستعمال ماكينة الخياطة، وهذا لأن الحلقة تكون دائرية الشكل ومصنوعة عادة من البلاستيك، ولا يمكنها إبرة ماكينة الخياطة خياطتها، لهذا يقتضي أن تخيط يدوياً مع الستارة المرغوب تعليقها.
حتى الآن الانتهاء من خياطة الستارة، والوقوف على حقيقة أنها صرت مستعدة كلياً، نحصل على ستارة جميلة لتعليقها على مؤثرة البيت.

ستائر مختلفة



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات