القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار المشاركات

تصميم غرفة الطعام المناسبة لمنزلك

تصميم غرفة الطعام المناسبة لمنزلك


تصميم غرفة الطعام المناسبة لمنزلك


نحتار في اختيار طاولة قاعة القوت الموقف وشكل الكراسي لغرفة الغذاء، فنضيع ما بين الألوان والمواد والفئات، فهل نختار الطاولة المستديرة أم البيضاوية، أو هذه المربّعة؟                         

إليكِ قليل من الحيل لنساعدك في اختيار الطاولة الأنسب لك في خاصة في الأعياد لتقيمي مأدبة أسرية فخمة تفتخرين بها في مواجهة الأهل والأصدقاء:

1- إختاري تصميماً كلاسيكياً، فالمعدل الموافق عليه لتحويل قاعة الأكل هو من 5 إلى 10 سنوات كحد أسفل، لذلك إسألي نفسك هل سأحبّها مع مرور السنين أم إنني سأشعر بالحاجة إلى تغييرها، على الرغم من كونها ما تزال صالحة؟

2- اختاري الإكسسوارات المنزلية الملونة بلون بنفسجي أو ذهبي لأثاث محايد أو بألوان رمادية أو عاجيّة او بنيّة.

3- كشافات إضاءة الإضاءة الذهبية أو الثريات تلعب دوراً في إضفاء جلالة وكسر الطابع لمنخض الحرارة للخشب وللألوان الباردة.

أفصحت علامة المفروشات الأميركية الفاخرة “إيثن ألن” عن طرح تشكيلة من قطع حجرات الأكل ذات المواصفات المتميزة والتي تتألق بخطوطها الأنيقة وتشطيباتها الفاخرة، لتعكس حرفية يدوية متقنة ولمسة تزخر بالتألق بمناسبة حضور الشهر الفضيل.
تصميم غرفة الطعام المناسبة لمنزلك


كيف نختار طاولة قاعة التغذية ؟

ينبغي قياس حجرة التغذية طولاً وعرضاً لتستطيعي أن تبتاع طاولة موقف للبيت، فطاولة جميلة غير أن لا تسع في القاعة هو غير دقيق مرفوض ويجب احتساب مقر للكراسي وترك منطقة للقيام والقعود براحة تامة. وإذا كانت غرقة القوت ضيقة فكّسقي في شراء طاولة مزوّدة بدرج خفي تستطيعين تكبيرها حالَما تستضيفين مدعويك، ويمكن لك توضيبها في الأيام العادية.

تحرص ماركة “إيثن ألن” الأميركية على تقديم طاولات مائدة وبوفيه وكراسٍ مذهلة تمتاز بأعلى معدلات البراعة والذوق الرفيع والتنوع طوال الشهر الفضيل، وسنقدّم لك الإرشادات بشأن شكل الطاولات:

هنالك أربعة أنواع وهي المستطيلة والمربعة والبيضاوية والمستديرة. والتصاميم الأكثر توافراً في أماكن البيع والشراء هي هذه المربعة والمستطيلة إلا أن يلزم الحذر إلى شكل قاعة الغذاء قبل شراء الطاولة. إذا كانت منطقة الحجرة ضيقة وهي مستطيلة فالتصميم الأكثر شيوعاً والذي يوفّر مكان هو البيضاوي. معروف أن الأنواع الدائرية تقدم سكون أكثر للضيوف واحتوى لك مكان أضخم لتتمكّني من شراء خزانة لحفظ أجهزة المائدة فيها.

إختاري الطاولة من مواد مغايرة غير أن ينبغي أن تراعي ميزانيتك وفعالية الطاولة:
1- ثمة الخشب وهي المادة الأكثر تصرفاً نظراً لطابعها العملي وسهولة صيانتها في حال تعرّضها لخدوش. وتتوافر الطاولات الخشبية بأثمان مغايرة، فهناك خشب الجوز والسنديان والأرز والكرز وهنالك خشب الماهوغاني، وهي ترضي جميع الميزانيات.

2- ثمة الطاولات المصنوعة من صخر الرخام أو المرمر أو من السيراميك، وتمتاز بأسلوب بديع إلا أنها باهظة السعر ومن الممكن أن تتصدّع بإجراء كثرة الاستخدام.

3- إحرصي على تضمين حجرة الغذاء خزائن لحفظ الأواني وتوضيح الإكسسوارات المنزلية، واستعيني بالزهور الطبيعية الفواحة.

4- هنالك الطاولات الزجاجية التي تمتاز بطابع شفاف أو 1/2 شفاف، وهي توحي باتساع ويقدم نصيحة بها للمساحات الضيقة إلا أنها قابلة للخدش وعاجلة العطب. مثلما تمتاز بأثمان مقبولة.

في ذاك العام، تميل الحريم إلى اختيار الأسلوب التقليدي الجديد ليغدو باعتبار خيار فاخر لطاولات تغذية، ولدى ماركة “إيثان ألن” طاولات تمتاز بتوليفة ألوان محايدة قريبة العهد بجانب الحضور الطاغي للّون النحاسي اللمّاع، مع إتمام من خشب الماهوجني الإندونيسي. وتجيء كراسي “إيف” (Yves)، المختصة بالمضيف وضيوفه، لتعيد توضيح مفهوم مفهوم الجلالة والجمال والطابع العملي. مثلما تتميز طاولتا “لينوود” (Lynnwood) و”باريمور” (Barrymore) بالأناقة التقليدية والخطوط الدقيقة، مع تشطيبات خشبية ذات مواصفات متميزة تعكس جمالاً لافتاً.
تصميم غرفة الطعام المناسبة لمنزلك


نصائح عملية لتصميم ديكور غرف الطعام

1 - في عدد محدود من البيوت تكون حجرة الغذاء مفتوحة على قاعة المعيشة، وهنا يجب أن يكمل تصميمها بحيث توضح كأنّها امتداد طبيعي لغرفة المعيشة من حيث الطراز والمواد الخام المستخدمة في العفش. ولذا الأسلوب من القاعات المفتوحة نجد أن الألوان المحايدة كدرجات البيج والبني والرمادي هي الأجود لتلبية وإنجاز التجانس.

2 - اذا اخترت مائدة بطراز جديد فيمكنك استعمال نوعين او لونين من الكراسي، الأمر الذي يضفي لمسة قريبة العهد على طاولة القوت!

3 - ينبغي أن تتلذذ قاعة الغذاء بعوامل السكون وهذا بواسطة اختيار أثاث ملائم لمساحة الحجرة، مع الإتخاذ في الاعتبار الفراغات الضروري تواجدها في الموضع، فمثلاً يقتضي ترك سبعين سنتيمتراً كحد أدنى وراء كل محل للجلوس، و60 سنتيمتراً بين الكراسي إذا كانت بدون أذرع جانبية، إلى أن تحدّد المسافة بين كل مقعد وآخر بـ 15 سنتيمتراً لدى وجود أذرع جانبية لها.. وتلك الفراغات تجيز بيسر الحركة دون ازعاج للجالسين.

4 - ينبغي اختيار إعدادات المقاعد التي تمنح السكون طوال تناول التغذية، وعدم الانجراف خلف الإعدادات الحديثة التي من الممكن أن تكون غير عملية، مع مناسِبة المقاعد للديكور العام.

5 - الصعود الملائم لمائدة الأكل هو ثمانين سم في المعتدل، فما هو أصغر من ذاك لن يكون مريحاً للقعود، برغم ان الإعدادات الحديثة تقترح طاولات هابطة.

6 - لا تعاملي قاعة القوت كغرفة مهملة بل تفنني في الديكور المختص بها كما تهتمين بغرفة المعيشة والصالون، وانتقي ألوان الجدران الحيوية والجريئة، واهتمي في وضع اللوحات الفنية، فهذه الأجواء تضفي جلالة فندقية وتشجعك على التمتع.

7- اذا كانت قاعة القوت جديدة فابتعدي عن الاستعمال الدارج للمفارش المشغولة من الحرير المقصب وقماش الأورغنزا المطرز وغيرها من الاكسسوارات، إذ أنها تلائم الطراز التقليدي أكثر، واستخدمي بدلا منها الشموع الجديدة وباقات الزهور المنسّقة.

8- في معرفة نفس الالوان فإن اللون الازرق والاخضر من كوابح الشهية، لذلك يؤْثر عدم استخدامهما في حجرة الأكل.

9- اذا توفرت لديك مكان في حجرة الأكل، أضيفي قطعة أثاث أخرى كطاولة مستطيلة أو كونسول ذات واحد من جوانب الحجرة، وهذا لوضع لوازم السفرة التي تحتاجين إليها في طوال تناول القوت، حتّى بطراز ولون يلائم القاعة، ومن الممكن لتلك القطعة ان تشكل بؤرة جمالية اخرى لغرفة الغذاء على عكس الطاولة الأساسية
تصميم غرفة الطعام المناسبة لمنزلك



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات